أهلا وسهلا بكــم


    نجيب محفوظ

    شاطر

    mRm
    طالب ممتاز فى المدرسه
    طالب ممتاز فى المدرسه

    المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 28/02/2010

    نجيب محفوظ

    مُساهمة  mRm في الخميس مارس 04, 2010 9:33 am

    الدرس الرابع
    نجيب محفوظ

    فى إحدى المجلات تعودت أميرة أن تقرأ قصة قصيرة من قصص الأطفال قبل أن تخلد النوم، وذات مرة استوقفتها عبارة كتبت أسفل صورة لأديب مصرى كبير "عندما لا يكون عندى ما أكتبه أشعر كأنى ميت". حاولت أميرة تذكر أسم صاحب الصورة، ولكن دون جدوى.
    وفى اليوم التالى ظلت تترقب فترة اللغة العربية؛ لتسأل المعلم عن صاحب الصورة، وعن معنى ما قرأته أسفلها.
    وها هو ذا معلم اللغة العربية يحييهم، ثم يخرج مجموعة من الصور لأدباء مصريين، ثم يعرضهم على التلاميذ. عقدت المفاجأة لسان أميرة عندما سألها المعلم عن أسم صاحب إحدى الصور وتأخر جوابها.
    دهش المعلم ، فهو يعلم أن أميرة تهوى قراءة القصص وسير الأدباء.
    كرر المعلم السؤال ولم تجب أميرة، وإنما أخرجت الصورة من حقيبتها وحكت أميرة للمعلم وزملائها قصتها مع الصورة.
    وبعد أن انتهى الحكى انتهز المعلم هذه الفرصة وكتب اسم الأديب الكبير نجيب محفوظ على السبورة قائلا: درسنا اليوم عن صاحب نوبل - الكاتب الكبير نجيب محفوظ.
    كادت تطير أميرة من الفرحة، لقد عرفت اسم صاحب الصورة. ومما قاله المعلم عن نجيب محفوظ.
    ولد نجيب محفوظ بالقاهرة فى الحادى عشر من ديسمبر سنة 1911م (ألف وتسعمائة وإحدى عشرة من الميلاد) فى أسرة متوسطة. كان أبوه موظفا، وكانت والدته ابنة أحد علماء الأزهر، تخرج فى كلية الآداب، وعمل موظفا، واختار أن يكون كاتبا، فكتب مقالات فى الصحف والمجلات، وألف قصصا قصيرة وروايات، ومنذ نعومة أظفاره أحب نجيب محفوظ القراءة، فكلن من الإطلاع، والمكث فى المكتبة فترة طويلة.
    وقد كانت ثمرة هذه الهواية تأليفه روايات وقصصا كثيرة من بينها: بين القصرين - السكرية - قصر الشوق - زقاق المدق - بداية ونهاية - خان الخليلى....
    وكانت أسعد الأوقات لديه وقت تأليف إحدى الروايات، وكان يشعر بالحزن والألم عندما يتوقف عن الكتابة. وفى هذه اللحظة صاحت أميرة: لقد فهمت العبارة التى كتبت تحت الصورة. وبعد مناقشات المعلم مع التلاميذ أنهى الدرس قائلا: ومن أجمل ما اتصف به نجيب محفوظ حبه للنظام والنظافة والتخطيط، وتواضعه الشديد وعشقه لمصر وأبنائها. من اجل هذا كله استحق أديبنا جائزة نوبل فى الآداب عن جدارة عام 1988م (ألف وتسعمائة وثمانية وثمانين من الميلاد). وفى عام 2006 (ألفين وستة) رحل الأديب العالمى نجيب محفوظ عن عالمنا، وبقيت مؤلفاته نجوما يهتدى بها.

    المفردات :

    الكلمة معناها الكلمة مضادها الكلمة جمعها
    تخلد تسكن أو أطمئن تاخر تقدم المجلة المجالات
    جدوي فائدة اسعد اتعس حقيبة حقائب
    كرر أعاد تخلد تقلق قصة قصص
    تترقب تنتظر يعرضها يخفيها الفرصة الفرص
    انتهز استغل التالي السابق الهواية الهوايات
    يعرضها يظهرها تسال تجيب فترة فترات
    الاطلاع القراءة الفرحة الحزن كتاب كتب
    جوابها ردها تهوي تكرة مجموعة مجموعات
    المكث الاقامة أوالبقاء نعومة خشونة مقال مقالات
    دهش تعجب اديب ادباء
    لدية عنده صحيفة صحف
    تهوي نحب
    يشعر يحس
    سير حكايات أو قصص
    الحكي القصص

    التدريبــــــــــات

    1- ما الذي تعودت علية أميرة قبل النوم ؟
    تعودت ان تقراة قصة قصيرة من قصص الاطفال
    2- ما العبارات التي استوقفت أميرة ؟
    عندما لا يكون عندي ما أكتبة اشعر كاني ميت
    3- لماذا دهش المعلم من أميرة ؟
    لانها لا تجب علي سؤالة علي الرغم من انها تهوي قراءة القصص
    4- أين ومتي ولد نجيب محفوظ ؟
    ولد بالقاهرة الحادي عشر من ديسمبر سنة 1911 م
    5- ماذا تعرف عن أمة وأبية ؟
    كانت والدته ابنة أحد علماء الازهر وكان ابوة موظفا
    6- من اين تخرج نجيب محفوظ ؟.
    تخرج من كلية الاداب
    7- ما الروايات التي الفها نجيب محفوظ ؟
    بين القصرين – السكرية – قصر الشوق- زقاق المدق – بداية ونهاية – خان الخليلي
    8- ما أسعد الاوقات عند نجيب محفوظ ؟
    عندما يقوم بتاليف احدي روايات
    9- مت كان يشعر بالحزن ؟
    عندما يتوقف عن الكتابة
    10- ما أجمل ما اتصف به نجيب محفوظ ؟
    النظام والنظافة والتخطيط وتواضة وعشقة لمصر وابنائها
    11- ما ثمرة حب محفوظ للكتابة ؟
    تاليف روايات وقصص كثيرة





      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 4:15 am