أهلا وسهلا بكــم


    ادخال الحاسوب فى برامج رياض الاطفال 2

    شاطر
    avatar
    Admin
    الإدارة
    الإدارة

    المساهمات : 19
    تاريخ التسجيل : 20/02/2010
    العمر : 27
    الموقع : www.newbadweschool.ba7r.org

    ادخال الحاسوب فى برامج رياض الاطفال 2

    مُساهمة  Admin في الأربعاء أبريل 07, 2010 12:15 am

    * تنمية التفكير الابتكاري:
    ا ن الاساليب التقليدية في تنفيذ المناشط في رياض الاطفال لا تشجع على الابتكار اذ انه يتم فيها تنفيذ الانشطة بشكل لا يراعي الفروق الفردية بين الاطفال، لذلك على معلمة الروضة عرض الانشطة والخبرات في اطار عريض يلائم مختلف الاطفال ولكون معلمة الروضة بامكانياتها البشرية غير قادرة على متابعة كل طفل على حدة وتقديم تغذية راجعة له من خلال تنفيذه للنشاط المطلوب فان الاتصال بين الطفل والحاسوب اثناء عملية التعلم يساعد في التغلب على المحددات الرئيسة للأساليب التقليدية التي تحد من تعليم التفكير الابتكاري للاطفال.
    كما ان التفاعل بين الطفل والحاسوب يساعد في تحقيق جميع مظاهر التعلم الجيد والفعال اذا توافرت البرامجيات المعدة بشكل جيد مع الجدير بالذكر ان الحاسوب في الروضة ليس بديلا عن المعلمة في تنمية التفكير الابتكاري لدى الاطفال وانما يستخدم كبيئة مجفرة لفكرة وخيال الطفل تحت اشراف المعلمة.
    وفيما يلي بعض العناصر الاساسية التي يسهم الحاسوب في ايجادها وتسهم بدورها في تربية بيئة مواتية لبزوغ وتنمية التفكير الابتكاري لدى الاطفال.
    اولا: انتقاء الطفل لمناشطه: حيث يختار الطفل المناشط التي تشبع اهتماماته وميوله اذ بامكان الطفل ان يجلس امام الحاسوب وينتقي ما يلائم اهتماماته وميوله. ففي غرفة النشاط في الروضة يمكن تنفيذ عدة انشطة في وقت واحد. اذ يتعلم كل طفل بشكل ذاتي تحت اشراف معلمته وبذلك يشارك كل طفل بعملية تعلمه بشكل نشط منذ البداية.
    ثانيا: تنمية مهارات التفكير المنطلق: من الفوائد الاخرى لعملية الاختيار اتاحة الفرصة امام الاطفال الضعاف لاختيار مواد لعلاج نواحي ضعفهم والسماح للاطفال الاخرين بالتقدم.
    وكذلك فان اسلوب الانتقاء الحر يتيح للاطفال اختيار الحلول والبدائل لحل المشكلات. اذ ان الزام الطفل بطريق حل واحدة للمشكلة لا تساعد على الابتكار. وبذلك يكون استخدام الحاسوب وسيلة مساعدة لاستخدام الطفل للتفكير الابتكاري في عملية تنفيذ الانشطة في رياض الاطفال.
    ثالثا: تنمية المهارات الحسية الحركية: ان تربية وظائف الحركة والادراك وسيلة تربوية للفرد والتنسيق بين حركة اليد والعين ضرورة مهمة واساسية لتعليم الاطفال الكثير من المهارات الحسية الحركية التي يحتاجونها فيما بعد كمهارة الكتابة مثلا. واستعمال الحاسوب يسهم الى درجة كبيرة في تنمية هذه المهارة.
    رابعا: يقوم الحاسوب بتقديم بعض الانشطة لاطفال الرياض وبذلك يوفر للمعلمة في الروضة الوقت الكافي للاهتمام الشخصي بكل طفل وتوجيهه معالجة مشكلاته الفردية التي لا تسمح مسؤوليات المعلمة عادة بالقيام بها بشكل صحيح.
    خامسا: زيادة ثقة الطفل بنفسه: اذ يسر بانجازاته ما يدفعه الى مزيد من العمل والنشاط.
    4 ـ الحاسوب في خدمة مطوري برامج رياض الاطفال:
    ان مصير مجتمعنا وعالمنا باسرة معلق على مدى نجاح نجاحنا في مواجهة التحدي لانتشار الحواسيب وشبكاته وتكنولوجيا المعلومات، وما سنتخذه من خيارات مصيرية ازاء ماتطرحه من اشكاليات تربوية جديدة غير مسبوقة، وماتتيحه من فرص هائلة جديدة من اجل تطوير اساليب التعلم والتعليم ورفع انتاجية معلميه وطلبته وزيادة فاعلية ادارته وتعاظم عائده.
    ان التطبيقات التي ترتبط بتطوير وتنظيم مناهج حاسوب تتركز حول تحويل المواد الدراسية والخبرات التعليمية الى برامجيات تعليمية تقدم من خلال الحاسوب وسيكون لهذا النوع من التطبيقات شان كبير في استخدام الحاسوب، في المستقبل حيث تعتمد البرامجيات ـ سواء اكانت خاصة بالمعلم ام خاصة بالمتعلم الطفل ـ على تحليل عناصر النشاط الى مجموعة مترابطة من الوحدات الجزئية، واهم ماتتميز به هو تخلصها من نمطية تقديم عناصر الخبرات في الروضة حيث تسمح بتحويل الخبرات الى عدة مسارات وفقاً لمستوى الطفل ورغبته وتتيح له الرجوع الى نقاط سابقة شعر بالحاجة الى مراجعتها واتقانها او القفز مباشرة الى مراحل متقدمة من الخبرة لعدم حاجته لاتباع التسسلسل المنطقي. وانه لمن الطبيعي ان تطرأ تعديلات على برامج رياض الاطفال مع انتشار استخدام الحاسوب في عملية التعليم والتعلم، حيث يمكن للحاسوب ان يقدم خدمات عديدة لمطوري المناهج لمعاونتهم في هذه المهمة الشاقة، والتي يمكن تلخيص بعضها فيما يلي:
    1 ـ يتيح الحاسوب لمطوري المناهج مصادر المادة التعليمية خاصة مايستجد منها. وذلك عن طريق بنوك المعلومات وقواعد البيانات.
    2 ـ يوفر الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات خبرات غنية ومعلومات غزيرة وطرقا جادة لتطوير وتحديث واثراء المناهج الراهنة.
    3 ـ يساعد الحاسوب تكنولوجيا المعلومات كثيرا في تحويل محتويات المواد الدراسية الى فئات عمرية اقل مع المحافظة على مستوى قراءتها.
    5 ـ الادوار الجديدة لمعلمة رياض الاطفال في وجود الحاسوب:
    حتى نتمكن من فهم دور معلمة الروضة في وجود الحواسيب فاننا نلخص هذا الدور في ثلاثة محاور هي:
    1 ـ المحور الاول: استخدام معلمة الروضة للبرامجيات التعليمية.
    2 ـ المحور الثاني: تأليف معلمة
    الروضة للبرمجيات التعليمية:
    3 ـ المحور الثالث: استخدام معلمة الروضة للحاسوب في تنفيذ الخبرات التعليمية.
    وفيما يتعلق بالمحور الاول: استخدام معلمة الروضة للبرمجيات التعليمية:
    فانه يمكن تلخيصه فيما يلي:
    المرحلة الاولى: ـ مرحلة الاعداد:
    مثل التأكد من سلامة جميع اجهزة الحاسوب وملحقاتها وسلامة التوصيلات الكهربائية وتجريب تشغيل الاجهزة. وتجهيز المواد الخام التي يحتاجها الاطفال اثناء العمل من مثل (الورق الخاص بالطابعات ـ الاقراص التي تستخدم في تخزين المعلومات واداء الاطفال وتجهيز بعض الاشرطة التي تستخدمها الطابعات. ومراجعة البرمجيات التي تستخدم في عمليتي التعليم والتعلم وعلى الكيفية التي تعمل بها وذلك من خلال قراءة التعليمات الخاصة بها والتعرف لاستخدامات بعض مفاتيح الحاسوب. ثم تغذية الحاسوب ببعض المعلومات اللازمة لانتاج انواع من مفردات تقويم النشاط كالوصل بين الاشياء المتشابهة والاحاطة بدائرة والتلوين ووضع اشارة .... الخ) ويتم التصحيح واعلان النتيجة بمجرد ان ينتهي الطفل من تأدية الاختبار.
    المرحلة الثانية : ـ مرحلة التشغيل:
    حيث يتم تسجيل اسماء الاطفال على الحاسوب في الخبرات التي سيتعلمونها وتجهيز بعض اختبارات تحديد المستوى وتقديم بعض المعلومات التي تتعلق باستخدام مفاتيح الحاسوب وبعد ان ينتهي الاطفال من تحديد المستوى تكون المعلومات عن الطفل مسجلة في جدول مؤلف من اربعة اعمدة
    ثم تقوم المعلمة بتوزيع البرامجيات المختلفة على اجهزة الحاسوب وتقوم بتوجيه الاطفال للعمل على الحاسوب الذي تتوافر عليه الانشطة التي سوف يقومون بتنفيذها. وعلى المعلمة متابعة الاطفال اثناء العمل وتقديم المساعدات للاطفال الذين يحتاجون المساعدة.
    المرحلة الثالثة:ـ ما بعد التشغيل:
    لا ينتهي عمل المعلمة بمجرد انتهاء الاطفال من العمل بل عليها تجميع البرامجيات التي تكون على هيئة اقراص من اجهزة الحاسوب ووضعها في المكان المخصص، والتأكد منه على ايقاف جميع اجهزة الحاسوب وفصل التيار الكهربائي عنها وتسجيل الملاحظات عن عمل الاطفال لمتابعة تقدمهم.
    تأليف المعلمة للبرامجيات التعليمية:
    عندما ظهرت البرامجيات المتعددة الوسائط لم تعد معلمة الروضة بحاجة للالمام بمعرفة واسعة عن كيفية برمجة الحاسوب وهي من السهولة بمكان حيث ان استخدامها لايتطلب من المعلمة اي خبرة في البرمجة. ومازالت البرمجيات بعيدة كل البعد حتى وقتنا الحاضر عن مشاركة المعلمين العرب في انتاجها والتخطيط لها وفي المستقبل لابد من العمل على تدريب معلمي رياض الاطفال كسائر المعلمين في المراحل الاخرى على تأليف واعداد البرمجيات التعليمية في رياض الاطفال. ويمكن لمعلمة الروضة بعد تدريبها واعادة تاهيلها ان تقوم بتصميم البرمجيات التعليمية والاعداد لها وكتابة السيناريو المناسب لها وتنفيذها وتطويرها.
    استخدام المعلمة للحاسوب في النظام التعليمي التقليدي في الروضة:
    فهو يتجلى في استفادتها من الحاسوب في تسجيل المعلومات المتعلقة باطفال الرياض من خلال برمجية خاصة لادارة العملية التعليمية جزئياً كتسجيل اسماء الاطفال في مجموعات وتسجيل الملاحظات اليومية عن كل طفل وعن مستوى ادائه للانشطة ويقوم الحاسوب باعطاء تقديرات كمية لمستوى كل طفل ومدى التطور الذي يطرأ عليه خلال وجوده بالروضة ومدى انتظامه في الروضة يمكن ان يساعد الحاسوب المعلمة على تقديم التقرير الشهري والفصلي لاولياء امور الاطفال عن وضع اطفالهم في الروضة ومن الخدمات التي يقدمها الحاسوب للمعلمة مساعدتها في تصميم بعض الانشطة التي تتناسب ومستوى الاطفال ويتبين ماسبق انه يقع على عاتق معلمة الروضة ادوار جديدة تضاف الى ادوارها في الروضة وهذه الادوار فرضها عليها استخدام التكنلوجيا في برامج رياض الاطفال وحتى تنجح المعلمة في اداء هذا الدور الجديد لابد من اعدادها له من خلال كليات اعداد معلمات رياض الاطفال حيث يتم تدريبها على استخدام الحاسوب بشكل مبدع وخلاق لتكون قادرة بدورها على نقل معرفتها في الحاسوب للاطفال وبمعنى اخر ان ادخال الحاسوب الى الروضة يتطلب اعداد وتدريب معلمات رياض الاطفال على استخدام الحاسوب وهذا يعد من اهم مقومات العصر وتكنلوجيا الاتصال وان مجاح استخدام الحاسوب في عملية التعليم والتعلم في رياض الاطفال يتوقف على قدرة المعلمة في فهم واستيعاب خصائص واساليب استخدام الحاسوب في
    عمليتي التعلم والتعليم في رياض الاطفال.


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 4:21 am